اليها
 

 

إليـــــها

 سَلي.. الطائرُ  الشادي

سَلي .. بَحرُنا الهادئ

سَلي .. مشاعِرُنا سَلي قَلبي

حينَ يُرددُ صدى الذِكرى

سَلي ... العيدَ

كيفَ فيه قد كُنا

سَلي ملابِسُنا .. وأطفالَ قَريَتُنا

وعِطُرٌ علينا قد سكبناهُ

عندَ  اللقاء ..

عبرةٌ .. داَعبت وجنتاي

عِند اللقاء ...

أشعلتَ  شُموعَ قُبلاتي

عِندَ اللقاء ...

ثار بداخلي  بركانُ ذكرياتي

ألم .. قسوة .. آهات .. أنين

يا أعزَ  النســـــاء

أنتِ

سَلي الغروبَ .. قربَ المساء

كيفَ كانت اللُقيا

سَلي نبعَ قَريَتِنا

وأشجارَ وادينا

سَلي أمسُنا الماضي

فلا زالتْ ..ذكراهُ

تؤرقُنا .. تُعذِبُنا .. تُمزقُ

ليالينا

يا أعزَ  النســـــاء

أنتِ

يا من أغيضُ بكلِ القمر !

وأثيرُ   فضول كل النُجوم

وانُشد فيكِ  قَصائدَ العشقَ

هو شوقٌ في دَواخِلُنا

شوقي إليكِِ لم يزال

جنين وطفلاً

يرضَعُ من ذكرياتُ ماضينا

وأخيراً

يا أعزَ  النســـــاء

إليكِ

هو الرحيل سيدتي

هو الرحيل يا قَمري

هو الرحيل يا ملهمتي

وبدأ  العدُ في النزول

لم نكُن نعي ونعلم

بأن الفراقَ

يؤلمنا يوجِعُنا

قد بدت واضحةٌ معالم

وحدود الغرام

وكان لزاماً

على مراسيم العشق أن تنتهي !

لا أحلامُنا قد تحققت !!

ولا أوجاعُنا قد هدأت

إذاً .. يا أعزَ  النســـــاء

إلى اللقاء ..

ومتى اللقاء ..



 
 

 
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=