سيدة أقداري
 

 سيدة أقداري

من أينِ أبداُ يا سيدة النســــاء

فقد جِئتُ  إليكِ وبيدي اليُمنى

بعــض ُ من رسائـلــك

وشــيء من بـقـايا عِناق المـساء  

وبالأخرى احتضـنـتُ ما تبقى

من قصةُ عِشقٌنا  الــجمــيل

وجِئتُ بـقـلبي إليكِ طِـفـلاً يـريـد

مِـنـكِ الـحــنــان

 

 

يا سـيـدةُ النــســاء ....

 

أنني مـسافــر .. أشـقانـي طـولُ السهـر

مثقـلٌ جداً بهــمومــي وأحـزانـي

غـريـبٌ لا راحـةٌ وجـدتُـها

ولا قـلـبٌ يحتـضـنُ قلــبــي

ولا تغـرٌ جمـيل يبـتسـم

لذلك الـوجهُ المتـعــب

فـهـل بدياركم أنـهي غـربتـي

وأمـزق جـواز سـفري

ويكـون المستراح

 

 

يا سيــدةُ النــســاء ....

 

جِئـتُ  إليـك فارساً  مغـوار

لا يجـيد سـوى فـن الفروسـية

فهـل أجـد بدياركم فرسـي

لأنهـي هذا الـسباق الـطويل

والفـوز بغايتي 

 

 

يا ســيدةُ النــســاء ....

 

إليـكِ جِئـتُ  طــائـراً جــــريــــــح

قد كُــــســــرَ جــناحــه

وأنــهــكه الألم

بالله علـيك أجـيـبـيـنـي

كــيف يطــيـر هذا الــطائر الــحُــر

دون أن يكـون هنـاك طبــيـب

ويدٌ تريح لهيب الألم

وتروي الظمأ

وتــشــفي الــعــلــيــل

 

 

يا سيــدةُ النــســاء ....

 

جئـتُ إليـكِ بعد مـساءٌ مُـضـرجاً

بـدمـاء أوجــاعُنــا  وشوقِـنـا

وقـلـةُ حــِلَــتِــنــــا 

فمـاذا يكون  بالله عليك !!

أيتـهـا الــعيــون .. أيُـهـا الـثغـرُ

أجـبـنـي .....

 

 

يا سيــدةُ النــســاء ....

 

جـئـتُ إلـيـكِ وبـيـديـك أنـتِ 

ترفعـين من شـأن أحـلامي وآمـالـي 

وقــد بـيـديـك تـنـسجـيـن كـفنـي

وقــد بأظـافـرك تـنـهشيـن الأرض

لتـحفـري قــبــري

وتقبرُي حـــبــي

 

 

من أجلكِ يا سيــدةُ النــســاء ....

 

تثاءبت الحروف على أوراقي

وأصاب الوسن كلماتي

وكل ما أخشاه بحق

أن ينام حُبُنا إلى الأبد

ولا أجد بدياركم مسكن لأحلامي

 


 
 

 
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=