مللت
 

 

مللت ..
مللت إنتظار الحب ..
فقولي لي ..
هل تذكرين .. ذاك الطيف


حين ..
إحتضنّا المكان والزمان .. وبأحضان الخيال العابر
..اسهدتنا الآهات ..

طيف عابرٌ حالم ..
تسارعت بعده الأهلة .. واستدارت الأرض
وانقضت الفصول ..
ولم يعد ..


وصرت أترقب أطيافكِ كأول طيف جمعنا ..
وأسبر اللحظات .. علها تأتي بك ..

يصدح مؤذن الفجر .. وأنتظر
اتسكع بين .. البين ..
لعلي اتحسس حضورك ..
ولا .. يأتي الطيف !!


أطياف انثى ..
في فمها ..
انثى
في حيائها ..
انثى
في جسدها ..
انثى
وروحها ..
خمار لكل انثى ..


كم اكره نخب الحب الفارغ ..
ومنذُ الفراغ وأنا مَولودٌ شَـقي ..
شَـقي بي الألم .. حتى زَرعَني في رَحم الحُب
رَضِيع حُزن وطُفولة بَريئة ..
وكل فصولي .. حزن ..
يقلم اغصان الربيع في عمري

وحتى يأتي الحزن بحزن ..
هناااك .. ثمة اسئلة حائرة ..
كل سؤال بآآآهه .. وكل محاولة للإجابة ..
مُسوغ للواقع .. بأن يحقن في أذن الإنتظار ..
( لازال الوقت باكراً ) !!


وحتى ذاك الحين .. أنتظر قدومك ..
فكـوني .. كما خلقَـكِ الله .. ولا تكـذِبي ..
فـأنت فـتاةٌ طــاهِرة


 
 

 
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=