نزيف على حبات من الرمل
 


نزيف على حبات من الرمل

 

عند الشاطئ
المارة بالآلاف
وأمام الأمواج
وقفت وحيدا
لا أشعر بالمارة


البحر يبكي أيضا
لفراق
طيور النورس
صدر البحر
ملئ هموما
والأمواج تنسج آلاما



وانحسر الموج
بآلامه
فدعتني
حبات الرمل
لأسطر جرحي


جرحي نزف
على حبات الرمل
قصيدة
مطلعها ... لماذا ؟
وآخرها... لماذا ؟

لماذا ..
أقفز من جرح
إلى جرح تسكعاً

لماذا ..
أباغت الفرح
في عمري وجعاً

لماذا ..
أمارس التحليق
في أزمنتي شقاءً

لماذا ..
أخذت من روح الضباب
دمعة لها لون الغياب

لماذا ..
أسرق الثلج
من شفة الغيم

لماذا..
أنسى الحاضر
وأسرقه
من دفتر الأيام
وأضحك على الغد

لماذا ..
أسرق جروحي
وأهبها للرمل

لكن
كُتبت على حبات الرمل
جروحا وقصائد
منذ ألف وجع ووجع


عاد الموج
ليعانق تلك الكلمات
يمحو الأبيات
وأنا مازلت هناك
وحيدا


 
 

 
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=