محبوس خارج أسوار النوم
 

محبوس خارج أسوار النوم

أحيانا
يتبدلُ إحساسنا
بقيمةِ الوقت

 
تصبحُ الثواني
بعمرِ الأيام

 
والدقائقُ
بعمر الشهور


والساعاتُ
بعمر السنين

واليومُ
كأنه عمر ؟


ربما
يتركُ الغيابَ
شروخاً يصل مداها
إلى أعماق القلب
ويمس امتدادها
كل قطعة في الجسد


حينها يتمرد على النوم
فيحبس خارج أسواره


وحيدا
بين أربعة جدران
وكتاب .. ومذياع

 
وفيروز


تغني كل التفاصيل


حبيتك تنسيت النوم
يا خوفي تنساني
حابسني براة النوم
وتاركني سهراني
أنا حبيتك حبيتك
أنا حبيتك حبيتك
بشتاقلك
لا بقدر شوفك
ولا بقدر احكيك
بندهلك
خلف الطرقات

و خلف الشبابيك


كلماتٌ أشبه بالتمائم
تستثير كل عذابات الغياب


وصوت دافئ حد الجمر
يلسع الروح بشراهة

 
والآثار التي يتركها
تغدو أشبه بآثارالخناجر

انتهت الأغنية


وانتهت قراءتي


وتوقفت عيناي
عند هذه الكلمات

 
فدوة عيونك لو غدت روح مغليك....
وش عاد لو راحت لعينك عشاير
أبيع مايغلي على الكون وأشريك
وأسوق لي جتني علومك بشاير
خالد الفيصل

 


لكن النوم لم يأتي
فسطرت لكم هذه الهلوسات


 
 

 
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=